Gulf Pulse

Read Gulf Pulse in English

نبض الخليج


 

هل يزيد سفير الرياض الجديد في واشنطن من انخراط الولايات المتحدة في حرب اليمن؟

الاثنين, أبر. 24, 2017 | بروس ريدل, كاتب مساهم

في حين يسعى السفير السعودي الجديد في واشنطن خالد بن سلمان إلى إقناع إدارة ترامب بالمشاركة بشكل أكبر في الحرب في اليمن، قد يؤدي التاريخ دور الرادع.

عاصمة الثقافة اليمنيّة ترزح تحت نارين

الخميس, أبر. 20, 2017 | أحمد الولي, كاتب مساهم

تعيش مدينة تعز اليمنيّة وضعاً إنسانيّاً مأسويّاً من جرّاء الصراع المسلّح المندلع منذ نحو عامين، ويدفع المدنيّون المحاصرون وسط النيران الثمن الأكبر. ينام سكّان المدينة ويستيقظون في جوّ من الرعب المتواصل. كما تسبّبت الحرب الأهليّة في انهيار الوضعين الصحيّ والغذائيّ.

هل تنجح السعوديّة في احتواء العراق بعيداً عن إيران؟

الثلاثاء, أبر. 18, 2017 | ابراهيم الهطلاني, كاتب مساهم

النفوذ الإيرانيّ العميق في مفاصل الدولة العراقيّة ما زال يشكّل عقبة كبيرة أمام الرياض تحول دون إتمام العلاقات الكاملة مع بغداد، وتعيين سفير سعوديّ في العراق لا يعني أنّ الرياض ستغامر بعقد إتفاقيّات واستثمارات غير آمنة مع بغداد.

كيف تعاملت الحكومة السعودية مع آراء مواطنيها في التقشف واكتتاب أرامكو؟

الأحد, أبر. 9, 2017 | فهد العتيبي, كاتب مساهم

الشعب السعودي أعلن قلقه من خطوة الحكومة طرح أسهم أرامكو للاكتتاب ، وعبر عن رأيه من خلال هاشتاق خاص على تويتر شهد 30 ألف تغريدة ، هيئة حقوق الإنسان تقر بأن حق التعبير مكفول بقيود، وناشط يؤكد أن واقع الحرية يقتصر على الجانب الاقتصادي دون الحقوقي والسياسي.

الحرب في اليمن تبلغ عامها الثاني

الأحد, مار. 12, 2017 | بروس ريدل, كاتب مساهم

يتعيّن على المملكة العربيّة السعوديّة والولايات المتّحدة الأميركيّة التمعّن أكثر في نهاية الحرب في اليمن.

هل سيطرت إيران على قضيّة فلسطين؟ وأقصت السعوديّة؟

الأحد, فبر. 26, 2017 | فهد العتيبي, كاتب مساهم

تعيين يحيى السنوار قائداً في غزّة يبعد التقارب بين "حماس" والسعوديّة، ويقلّص المسافة بين الحركة وإيران، التي أعادت ترميم البنية العسكريّة لكتائب القسّام بعد حرب عام 2014.

في السعوديّة فقط حفلات الغناء تفتح أبواب الشرّ!

الاثنين, فبر. 20, 2017 | ابراهيم الهطلاني, كاتب مساهم

كانت الحفلات الغنائية منذ عقود مثار جدل اجتماعي وديني في السعودية، الا انها قد تتحول حاليا إلى ازمة بين الديوان الملكي الذي انشأ "هيئة الترفيه" ضمن رؤية 2030 الاقتصادية التي يرعاه الأمير محمد بن سلمان، وبين المؤسسة الدينية التي ترفض الحفلات الغنائية والاختلاط بين الجنسين وتعتقد انها من أبواب الشر والفساد على بلادهم وانها تخالف النظام الأساسي للحكم السعودي الذي ينص على أن دستوره القران والسنة وأن آل سعود ملتزمون بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

©2017 Al-Monitor. All rights reserved.

Get Al-Monitor delivered to your Inbox

Cookies help us deliver our services. By using them you accept our use of cookies. Learn more... X

شارك